آخر الأخبار

سيرة الشيخ

سيرة الشيخ

 

      

       بسم الله الرحمان الرحيم 

ترجمة مختصرة للشيخ سليم أبي إسلام بن علي بن عبد الرحمان حسان بليدي الجزائري

فضيلة الشيخ ابوهمام الصومعي البيضاني:".. و الله أبو إسلام أنا جلست معه وزارني في بيتي قبل سنة أو سنتين في حج جاء إلى مكة ورأيته على خير وأعرفه سلفياً ورجل على جانب عظيم من السلفية وعرفته صاحب سنة وبيني وبينه اتصالات يستشيرني في أمور وأشير عليه ورجل رجّاع للحق هذا ما أعرفه عن أبي إسلام..."

"... و الله نعم الأخ على خير بارك الله فيك وطالب علم طيب وجيد كذلك الذي يعجبني فيه أنه غير متعجل ويستشير أهل العلم ولا يسابقهم ويستفاد منه بارك الله فيكم..."

فضيلة الشيخ الدكتور العلامة الفرضي محمد صادق الأنصاري: ...الشيخ أيو إسلام سليم الجزائري أعرفه جيدا كان ملازما لي في بيتي و كان كثيرا ما يرافقني إلى معهد الحرم المكي و أيضا تربطه علاقة طيبة بأبنائي و جرت بيننا محادثات فتبين لي أنه صالح للقيام بالدعوة إلى التوحيد و الأخلاق الإسلامية الفاضلة بفرنسا و غيرها من البلاد  أسأل الله لي و له التوفيق و السداد آمين...

اسمه ونسبه
إمام وخطيب بجامع الوالد علي حسان بليدي رحمه الله تعالى بمرسيليا هو الشيخ سليم بن علي بن عبد الرحمان بن الصحراوي حسان بليدي الجزائري، المكنى بأبي إسلام وهو رجل سني على خطى السلف الصالح ينهج منهجا سلفيا.

ولادته ونشأته

ولد حفظه الله يوم الثلاثاء 28 جمادى الآخر 1392 هـ الموافق ليوم  الثامن من  أوت لعام ألف وتسعمائة واثنين وسبعين 1972 بولاية المدية  جنوب العاصمة الجزائر و عائلته عائلة كبيرة محافظة. و الشيخ محل إقامته بفرنسا في ولاية مرسيليا  و محل إقامته في الجزائر العاصمة في بلدية الأبيار

طلبه للعلم

تتلمذ الشيخ على يد العديد من علماء الجزائر منذ صغره و كان ينتقل من مسجد إلى مسجد من أجل تلقي العلم من شيوخه و كللت جهوده في طلبه للعلم في الجزائر بعدة تزكيات و إجازات بعدما امتحن عدة مرات من طرف شيوخه في النحو و العقيدة و السيرة و الفقه و علم الحديث ....الخ و الشيخ حفظ كتاب الله و هو يبلغ من العمر الثالثة عشر و الفضل يعود لله و إلى جدته و جده ووالده رحمهم الله تعالى  و امتحن من شيوخه و أيضا من رئاسة المجلس الإسلامي الأعلى في القران الكريم وتحصل على تزكيات واجازات  و لله الحمد  في التسعينيات سافر الشيخ إلى سوريا من اجل طلب العلم هناك حيث مكث هناك خمسة سنوات و استفاد الكثير و جلس إلى العديد من المشايخ ثم بعد عودته سافر الشيخ إلى مكة شرفها الله حيث التقى بالعلامة الفرضي السيد صادق الأنصاري المدرس السابق في معهد العالي في الحرم المكي و كانت تربطه علاقة جيدة بالشيخ و الشيخ كان يعامله كواحد من أبنائه فكان يطلب عنده العلم و كان الشيخ يمتحنه في كل مرة مع أبنائه و التقى أيضا مع العديد من العلماء هناك و كان الشيخ يستفيد منهم كثيرا و أيضا كللت جهود شيخنا بعدة إجازات و تزكيات

ملاحظة

°°ابتلينا في الآونة الأخيرة ببعض الشباب، همهم النيل من الآخرين، حتى ولو كانوا من أولي الفضل والعلم والحرص على نشر العلم وسبيلهم سبيل الدعوة إلى الله – سبحانه وتعالى – فيما يظهر للناس، وصار جهدهم الجهيد السعي لإسقاطهم، و التشهير بهم؛ فمنهم من أصبح - بداعي الحسد والحقد الدفين - شغله الشاغل تتبع الدروس التي يلقيها الشيخ عبر الإنترنت، والتي تنقل عبر الغرف من حين لأخر على إخوانه، وأبنائه السلفيين، يبحث له عن الأخطاء، وعندما لم يصل إلى مراده، وبعد هذه المحاولات العديدة المستميتة؛ لإسقاطه، والنيل منه، وأذيته، انتقل إلى المقارنة بين كلامه وكلام أهل العلم، والبحث عن الجمل إذا كانت مطابقة لجمل أخرى من كلام أهل العلم ، ويبحث عن أي تواجد لكلمة قالها أثناء الدرس على الانترنت. واتهمه بالسرقات العلمية كما فعلو مع العلامة رسلان وولده حفظهما الله  ، و أيضاً اتهموه بذكر بعض الأقوال بدون ذكر المصدر، وهذه الاتهامات لم يسلم منها من هم أعلم من الشيخ من العلماء الراسخين البارزين الذين لهم قدم في الدعوة؛ قال تعالى: و َكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِيًا وَنَصِيرًا [الفرقان:31]. و منهم من أصبح يشكك في سفره إلى سوريا لطلبه للعلم و منهم من أصبح يشكك في التركيات و في طلبه للعلم و راحوا يتصلون بالعلماء يسبونهم و يشتمونهم و يوهمون العلماء الذين يتصلون بهم بأن الشيخ أبي إسلام هو المتصل طرق شيطانية دمروا الدعوة السلفية و نفروا الناس منها  و الله المستعان و الآن حصل الذي كان يحذر منه الشيخ أي الطعن في العلماء و انتقاصهم  . حينها انعزل الشيخ وغير رقمه وواصل بعدها الشيخ الدراسة عن بعد عن طريق المراسلة و تحصل على شهادة الماجستير في 2016م و لله الحمد بينما كانت هذه الكلاب تعوي و تتخبط و تنتقل من مكان الى مكان لإسقاط الشيخ حفظه الله  و الشيخ كان يقول دائما أن هذا الشباب لم يفعل هذه الأفاعيل القبيحة  إلى بتحريض بعض الأدعياء لهم الذين يركضون وراء التزكيات و المناصب و نصبوا أنفسهم علماء و هم ليسوا بذالك قاتلهم الله و ليعلم هؤلاء أن الجزاء من جنس العمل  

قال العلامة عبد الرحمن بن ناصر السعدي - رحمه الله -:

من الذين لا يصلحون للخير ولا يزكون عليه يعارضونهم ويردون عليهم ويجادلونهم بالباطل. انتهى

وكما قال خبيب بن عدي ـ رضي الله عنه ـ حين أجمعوا على صَلْبِهِ -:

لَقَدْ أَجْمَعَ الأَحْزَابُ حَوْلي وَأَلّبُوا . . . . قَبَائِلَهُم واسْتَجْمَعُوا كُلَّ مجْمَعِ

وكلُّهُمُ مبدي العداوة جاهدٌ عَلَيَّ . . . . لأني فى وِثاقٍ بِمَضْيَعِ

وقَدْ قَرَّبُوا أَبْنَاءَهُم ونسَاءَهُم . . . . وقُرِّبْتُ مِنْ جِذْعٍ طوِيلٍ مُمَنَّعِ

إلَى اللهِ أَشْكُوا غُرْبَتِي بَعْدَ كُرْبَتِي . . . . وَمَا أَرْصَدَ الأَحْزَابُ لى عِنْدَ مَصْرَعِي

فَذَا العَرْشِ صَبِّرْني عَلَى ما يُرادُ بي . . . فَقَدْ بَضَّعُوا لحْمي وَقَد يَاسَ مَطْمَعِي

وَقَدْ خَيَّرُوني الكُفْرَ، والمَوْتُ دُونهُ . . . . فَقَدْ ذَرَفَتْ عَيْنَاي مِنْ غَيْرِ مَجْزَعِ

وَمَا بِي حِذَارُ المَوْت إنِّى لَمَيِّتٌ . . . . وإنَّ إلى ربِّي إيَابي ومَرْجِعي

وَلَسْتُ أُبَالِي حِينَ أُقْتَلُ مُسْلِما . . . . عَلَى أَي شِقٍّ كان فى اللهِ مَضْعَجِي

وَذلِكَ فى ذَاتِ الإلهِ وإنْ يَشأْ . . . . يُبارِكْ عَلَى أَوْصَالِ شلْوٍ مُمَزَّعِ

فَلَسْتُ بمبدٍ للعدوِّ تَخَشُّعاً . . . . ولا جَزَعاً، إنيّ إلى الله مَرجعي°°

العلماء و المشائخ الذين التقى بهم في المملكة و خارجها

بفضل الله جلا و علا  ومنه على الشيخ ابي إسلام الجزائري أنه كان يسافر كثيرا  إلى المملكة العربية السعودية و هذا عدة مرات في السنة و في موسم الحج أيضا حيث التقى فيها مع العديد من العلماء و المشائخ السلفيين  و حضر العديد من دروسهم

 مكة شرفها الله

1 الشيخ حفظه الله تعالى كان كلما سافر الى المملكة العربية السعودية حرسها الله زارا شيخنا العلامة ربيع المدخلي في بيته في حي العوالي و كان يرافقه في بعض الأحيان الى مسجده و حضر العديد من دروسه التي كان يلقيها في بيته و كانت له عدة لقاءات خاصة معه و استفاد الكثير من ارشاداته و نصائحه و كان كلما ذهب عند الشيخ ربيع يجد الشيخ أحمد الزهراني عنده في بيته  حتى أنه في مرة من المرات كان اللقاء خاص و بحضور العديد من المشائخ السلفيين من بينهم الشيخ أبي همام الصومعي و بعض الشباب من ليبيا  أخذ الشيخ أحمد الزهراني بيد شيخنا أبي إسلام و أجلسه بجانب الشيخ ربيع  حيث أهدى الشيخ أبي إسلام رسالة الثناء العطر البديع التي ألفها و أيضا الطبعة الثانية من كتاب الإيمان الذي فيه الرد على الغامدي و الفراج و بعض أفراخ الحدادية و الذين أذنا الشيخ بنشره و الشيخ ربيع كان ماسكا بيد شيخنا أبي إسلام و يثني عليه خيرا 

 2 و الشيخ حفظه الله تعالى كان ملازما لفضيلة العلامة الفرضي الشيخ  سيد صادق الأنصاري في بيته و في المعهد الحرم المكي الذي كان يدرس فيه و الشيخ سيد صادق الانصاري يحبه كثيرا و كان مهتما به و كأنه واحد من أبنائه و كان يمتحنه في بعض الأحيان هو و أولاده و الشيخ تربطه علاقة طيبة بأبناء الشيخ سيد صادق الأنصاري 

3 و التقى أيضا بسماحة المفتي عبد العزيز أل الشيخ عدة مرات في لقاءات خاصة في مكتبه في مكة شرفها الله و كان يحضر دروسه التي كان يلقيها بحي العزيزية في موسم الحج بمسجد بن باز 

4 و التقى أيضا بالعلامة صالح الفوزان في مكتبه بمكة شرفها الله حيث طرح عليه جملة من الأسئلة و في هذا اللقاء وجه فضيلته عدة نصائح و توجيهات لشيخنا أبي إسلام 

و التقى أيضا بالشيخ الحصين رحمه الله في المسجد الذي يصلي فيه الشيخ العلامة ربيع المدخلي و كان برفقة الشيخ أبي همام البيضاني

5 و التقى أيضا في بيت الشيخ أبي همام بالشيخ الدكتور أحمد بازمول حفظه الله تعالى والشيخ أبي الفضل الليبي و كانت الجلسة طيبة و استفاد الكثير من هذه الجلسة حتى أن الشيخ قال و الله الذي لحظته أن الشيخ الدكتور أحمد بازمول غيور على السنة و أهلها و قال أيضا الرجل علمه غزير وفقه الله تعالى

6 و أيضا كان كلما سافر إلى مكة زار الشيخ أبي همام الصومعي البيضاني في بيته و كان يرافقه في بعض الأحيان  إلى بيت الشيخ ربيع حفظه الله تعالى 

7 و ايضا تربطه علاقة طيبة ببعض الدكاترة الذين يدرسون في جامعة أم القرى و في جامعة المدينة النبوية 

المدينة النبوية

1 التقى عدة مرات مع ريحانة المدينة الشيخ العلامة محسن العباد في بيته و كان كلما زاره في بيته كان الشيخ عبد المحسن العباد يهدي له بعض الكتب التي ألفها  و كان  شيخنا أبي إسلام شديد الحرص و لا يفوت على نفسه حضور  دروسه التي يلقيها في المسجد النبوي

2 التقى أيضا عدة مرات  بولده الشيخ عبد الرزاق البدر و حضر لبعض دروسه في المسجد النبوي و أهدى له الشيخ  أبو إسلام الجزائري رسالة الثناء العطر البديع من العلماء الربانيين على حامل لواء الجرح و التعديل الشيخ ربيع و الشيخ أعجب كثيرا بالرسالة و اتصل به هاتفيا و شكره  حفظه الله تعالى 

3 و ايضا التقى بفضيلة العلامة الشيخ عبيد الجابري في مسجد الرضوانو كان له لقاء خاص مع فضيلته و الذي يسر لهذا اللقاء إمام المسجد الشيخ عبد الواحد حفظه الله تعالى و كان هذا قبل درس الشيخ عبيد الجابري  و حضر بعض دروسه التي يلقيها في المسجد

4 و أيضا التقى بفضيلة الشيخ الدكتور عبد الله البخاري في مسجد الرضوان و كان له لقاء معه  قرب مسجد الحي الذي يسكن فيه

5 و ايضا له عدة لقاءات بفضيلة الشيخ الدكتور أسامة العتيبي حفظه الله تعالى  في بيته ذكر لنا شيخنا أبي إسلام أن الشيخ الدكتور العتيبي كان يحب اخوانه السلفيين و كان يرحب بهم و ينصحهم و يوجههم و مجالسه في بيته لا تخلوا من العلم و النصح 

في الطائف

1 حيث التقى فضيلة الشيخ أبو إسلام سليم الجزائري بفضيلة الشيخ العلامة صالح أل الشيخ و كان رجال الأمن هم الذين رتبوا لهذا اللقاء الذي جمع بينهما جزاهم الله خير و حفظ الله المملكة   و كانت جلسة مطولة استفاد من خلالها الشيخ أبو إسلام سليم الجزائري الكثير

الجزائر

1 كان له لقاء خاص مع فضيلة الدكتور العلامة فركوس حفظه الله تعالى بدائرة القبة أسفل مكتبته و الشيخ أبو إسلام يشكر طلبة الشيخ الذين رتبوا لهذا اللقاء

2 و التقى ببعض مشائخ الجزائر حفظهم الله تعالى 

ايطاليا

1 و ايضا التقى بالشيخ العلامة صالح السحيمي و الشيخ الهاجري

يقوم الشيخ بإلقاء خطبة الجمعة والدروس في جامع علي حسان بليدي رحمه الله تعالى وهي كالتالي:

  • السبت : شرح كتاب السنة للبربهاري
  • الأحد  : شرح الأصول الثلاثة لمحمد بن عبد الوهاب
  • الثلاثاء: شرح لمعة الاعتقاد  لأبو قدامة المقدسي
  • الأربعاء:شرح الأربعين النووية للإمام النووي
  • الخميس: دروس عامة(الرقائق والأخلاق).
  • و الشيخ له عدة مؤلفات: 
  • اجتماع الجيوش السنية على غزو أعداء الشيخ ربيع بن هادي عميرالمدخلي و أعداء السلفية،
  • إقامة الحجة و الدليل على من أنكر الجرح و التعديل.
  • أقوال أهل العلم و الإيمان في بيان حقيقة الإيمان (و فيه بيان منزلة العمل من الإيمان)، دار سبيل المؤمنين.
  • الصارم المسلول على المنحرفين على منهاج الرسول بتقديم العلامة السلفي سيد محمد صادق الأنصاري حفظه الله تعالى،
  • أختاه لا تنزعي نقابك و لك الجنة.
  • الثناء العطر البديع من العلماء الربانيين على حامل لواء الجرح و التعديل الشيخ ربيع بتقديم الشيخ أبي همام الصومعي بعد ما أذن الشيخ ربيع بذلك.
  • عقيدة الولاء و البراء قدم له و أذن بنشره سماحة المفتي الشيخ عبد العزيز آل الشيخ حفظه الله تعالى
  • ياأهل فرنسا أين أنتم من أخلاق سلف الأمة،دبتقديم العلامة السلفي سيد محمد صادق الأنصاري حفظه الله تعالى،
  • لدى الشيخ حفظه الله عدة إجازات متحصل عليها من طرف عدة مشايخ
  • اجازة في الكتب الست.
  • اجازة في الصحيحين.
  • اجازة في مرويات الألباني.
  • اجازة في تفسير ابن كثير.
  • اجازة في تفسير الطبري.
  • اجازة في تفسير الجللين.
  • اجازة في كل كتب محمد ابن عبد الوهاب.
  • اجازة في بلوغ المرام.
  • إجازة في علوم الألة
  • إحازة في بلوغ المرام 
  • إجاوة في المستركات
  • إجازة في كتب التاريخ 
  • إجازة في كتب الأخلاق 
  • و غيرها من الإجازات 
  • و إجازات أخرى عديدة و أسانيد الشيخ حفظه الله تعالى عالية 

تزكياته

  • تزكية من طرف سماحة المفتي العام للملكة العربية السعودية عبد العزيز أل الشيخ
  •  تزكية و إجازة من الشيخ العلامة الفرضي الدكتور السلفي محمد سيد صادق الأنصاري المدرس بالمعهد العالي للحرم المكي.
  • تزكية من الشيخ العلامة الدكتور ربيع بن هادي عمير المدخلي 
  • تزكية من الشيخ العلامة صالح اللحيدان 
  • تزكية من علامة مصر الشيخ حسن بن عبد الوهاب مرزوق البنا
  • تزكية من الشيخ العلامة محمد بازمول 
  • تزكية من الشيخ الدكتور أسامة بن عطايا العتيبي
  • تزكية من الشيخ علي الرملي الأردني
  • تزكية من الشيخ الدكتور علي رضا 
  • تزكية من الشيخ العلامة  أبي همام الصومعي .
  • و تزكيات أخرى لكتب الشيخ و خاصة كتاب الثناء العطر البديع من العلماء الربانيين على حامل لواء الجرح و التعديل الشيخ ربيع

الشيخ حفظه الله تعالى له اهتمام كبير في التعليم و نشاط طيب في الدعوة إلى الله تعالى عملا بقوله تعالى : " أدع إلى سبيل ربّك بالحكمة و الموعظة الحسنة وجادلهم بالتّي هي أحسن " و قوله تعالى : " فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقّهوا في الدّين و لينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلّهم يحذرون " فكان يلقي الدروس في مساجد مرسيليا بجنوب فرنسا و له بعض المحاضرات التي ألقاها في بعض المدن الفرنسية و خارجها

  • و الملاحظ على الشّيخ حفظه الله تعالى ـ و لا نزكّ على الله أحدا ـ أنه ذو سمت حسن، ووجه طليق تحذوه ابتسامة لكل من يعرفه و من لا يعرفه ، و ذو صدر رحب لتوجيهات إخوانه من أجل سيرورة الدّعوة على هدى و بصيرة، كما نجده من الحريصين على نصح إخوانه و توجيههم فيما يرى نافعا لهم ، و له اهتمام كبير بأحوال المسلمين عامة و الذين في فرنسا خاصة مع المضيقات الكثيرة الموجودة عليهم و لا يحب البدعة ويستخدم الشدة على أهل البدع في مقاماتٍ كثيرة و هذا شعار السلف الصالح مع أهل الأهواء والآراء والبدع بالعموم (الشدة والغلظة والإذلال)،مترسمين قول الله تعالى:{ وَلْيَجِدُواْ فِيكُمْ غِلْظَةً} [التوبة : 123] و الشدة عنده على أهل البدع منقبة وليست مذمة كما قال ابن القيم رحمه الله في(شفاء العليل60): (( كان ابن عباس رضي الله عنهما شديداً على القدرية،وكذلك الصحابة )).
  • تنبيه
  • الشيخ رفض نشر الإجازات و التزكيات و الشهادات لكن من يريدها يتصل بنا أي بإدارة الموقع
  • و صلّ اللّهم على  محمّد وعلى آله و صحبه أجمعين .
  • لمن أراد أن يتواصل مع فضيلة الشيخ أبي إسلام سليم بن علي بن عبد الرحمان حسان بليدي الجزائري حفظه الله  
  • رقم هاتف الشيخ
  • 0033768325988
  • رقم الشيخ على الوتساب
  • 0033768325988
  • رقم الشيخ في الجزائر 
  • 00213552285124
  • البريد الإلكتروني للشيخ 
  • abouislam13@hotmail.fr
  •  
  • إدارة الموقع